انخفاض أسعار النفط يتواصل ويتجاوز سعر برميل خام برنت 78 دولارًا

انخفضت أسعار النفط خلال تعاملات يوم الاثنين، 22 يناير 2024، متابعةً تراجعها للجلسة الثانية على التوالي، في ظل المخاوف من تراجع الطلب العالمي. سجلت الأسعار انخفاضًا بسبب التوترات الاقتصادية الراهنة التي أثرت على توقعات الطلب على النفط على نحو أكبر من المخاوف الجيوسياسية في الشرق الأوسط، بالرغم من هجوم يُزعم أنه تم باستخدام طائرة دون طيار أوكرانية على ميناء روسي لتصدير الوقود.

في تفاصيل الأسعار، انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام برنت تسليم مارس/آذار 2024 بنسبة 0.52% لتصل إلى 78.15 دولارًا للبرميل، في حين تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم فبراير/شباط بنسبة 0.41% لتصل إلى 73.13 دولارًا للبرميل.

على الرغم من الهجوم المزعوم على محطة تصدير وقود روسية، حيث أعلنت شركة النفط والغاز الروسية تعليق بعض العمليات بسبب حريق، لم تشهد أسعار النفط تغييرًا كبيرًا.

من جهة أخرى، أكد محللون أن ضغوط الاقتصاد العالمي وتقلبات الطلب والإنتاج المرتفع يعملان سويًا على فرض عقبات على استقرار أسعار النفط. توقعت بيانات منظمات مثل إدارة معلومات الطاقة الأميركية ووكالة الطاقة الدولية وأوبك نطاقًا واسعًا لنمو الطلب لعام 2024، ورغم توقعات تباطؤ الطلب في 2025، فإن التقديرات لا تزال تتراوح.

في السياق المحلي، تتسارع حرب غزة مع استمرار تهديد جماعة الحوثي لحركة الملاحة في البحر الأحمر. تشديد أسواق النفط في أوروبا وأفريقيا تعاملاتها في هذا السياق.

يُشير محللون إلى أن تباين الآراء حول نمو الاقتصاد العالمي وتوقعات متباينة للنمو في الصين وأوروبا، جنبًا إلى جنب مع بيانات الإنتاج الأميركي وعدد منصات النفط العاملة، يشكلون عوامل تسهم في استمرار تقلبات أسعار النفط.


Posted

in

by

Tags: