سوق البازركيان

كانت وما زالت منذ القدم مقصدًا لأهالي المناطق الشمالية، يجد فيها المتسوق كل ما يحتاجه من أقمشة وألبسة جاهزة، وكل حاجيات المناسبات والأعياد. تعتبر هذه السوق من أسواق طرابلس الداخلية الأثرية التي يرقى تاريخها إلى العصر المملوكي، ثم أدخل العثمانيون عليها تعديلات هندسية فباتت معلما أثريا مميزا من معالم المدينة.

 

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…