دبوسي يلتقي وفد الوكالة الألمانية GIZ للتعاون الدولي

قام وفد من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي  GIZ بزيارة لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي حيث التقوا رئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي.

 

ضم الوفد كل من المسؤولين والخبراء وهم:مانفرد أوف، سليم البوسطة، ت. كوتر، ب. آدم، م. عياش و س. كونبلوخ. وحضور الأستاذة ليندا سلطان رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة".

 

أوضح الوفد أن زيارته لغرفة طرابلس،"هي الزيارة الرسمية الأولى التي يتم القيام بها لمؤسسة أساسية في لبنان،بهدف التعاون للعمل على إنجاح برامج الوكالة الألمانية المقررة لا سيما المبادرة التي تهدف الى توفير الإستقرار الإقتصادي والإجتماعي عبر برنامج بناء القدرات وتدريب الشباب وصقل مهاراتهم المهنية بتقنيات متطورة تساعد على رفدهم في سوق العمل".

 

وإعتبر الوفد الألماني أن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي هي " المكان الصالح لبناء علاقات التعاون الوثيق وذلك بفعل مكانتها في مجتمع الأعمال ولإهتماماتها المتقدمة في مجال التدريبات المهنية للأيدي الشابة لا سيما أن غرفة الشمال قد رافقت الوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ  منذ بدايات برامجها وتطبيقاتها في لبنان، وأن طرابلس تشكل المحور الأساسي لتطلعات الوكالة الالمانية للتعاون الدولي في المرحلة الراهنة ومنها بإتجاه كافة مناطق المحيطة بها في شمال لبنان".

الرئيس دبوسي

 

كما طلب الوفد الألماني التعرف على دور غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وعن مدى الصلاحيات التي تتمتع بها خلال ممارستها لمختلف أنشطتها، فأعطى الرئيس دبوسي الوفد الألماني لمحة موجزة ومكثفة عن غرفة طرابلس فاشار الى أنها " الغرفة الأولى ليس في لبنان وحسب من حيث تاريخ التأسيس بل هي الأولى على مستوى المنطقة وتمت ولادتها في العام 1870، أما في الفترة الحديثة والمعاصرة فإنها تدار كما باقي الغرف اللبنانية وفقاً للمرسوم 36/67 وهي تلعب دوراً تدخلياً في القضايا المجتمعية وهو خيار ينسجم مع الدور الذي تتميز به الغرف التجارية في الحياة الإقتصادية المعاصرة".

 

وقال دبوسي إن لغرفة طرابلس " تاريخ طويل ومتجذّر في العادات والتقاليد اللبنانية التي تتبعها بهدف خدمة مصالح مجتمع الأعمالوتقدّم الخدمات العامة المتخصصة في مجال التجارة والصناعة والزراعة وتلتزم إلتزاماً تاماً بتعزيز عجلة التنمية الإقتصادية وتنشيطها وتحسين نوعية الحياة في المجتمع اللبناني ، وذلك من خلال توفير مجموعة واسعة من الخدمات التي من شأنها أن تمكّن مؤسسات الأعمال من الإزدهار والتقدّم وأن تعكس جواً مفعماً بالحيوية والعصرية وتعزز من مكانة لبنان وعلاقاته مع المجتمع الدولي من طرابلس التي نتطلع الى إعتمادها رسمياً عاصمة لبنان الإقتصادية من جانب الحكومة اللبنانية".

وتابع:" تحتضن غرفة طرابلس سلة مشاريع متعددة الإختصاصات والإهتمامات منها "حاضنة الأعمال" و"مختبرات مراقبة الجودة وتطبيقات السلامة الغذائية وكيفية استخدام المبيدات في الزراعة الجيدة"و"نادي رواد الأعمال الشباب"ولديها "برادات لفحص العينات الزراعية وضعت بتصرف وزارة الزراعة"، وتتواجد في مقرها قاعات للتدريب المهنيكما عملت بالتعاون مع وزارة الصحة وطبابة قضاء طرابلس على تدريب مراقبين صحيين لدى  وزارة الصحةشارف عددهم على 100 شخص من كل المناطق اللبنانية وتقف الى جانب نقابات المهن الحرة، وبات لدى الغرفة مركزاً للتعليم المستمرقامت بتجهيزه ووضعته بتصرف نقابة أطباء الأسنان في طرابلس والشمال".

 

ولفت دبوسي الى أنه في الأمس القريب " تم إطلاق برعاية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ثلاثة مشاريع تنسجم تماماً مع توجهات الإقتصاد المعاصروهي مشاريع مستحدثة : مركز التنمية المستدامة،مركز إقتصاد المعرفة ومركز الأبحاث وتطوير الصناعات الغذائية(إدراك)".

 

وخلص الرئيس دبوسي الى التأكيد على أن كل مشاريع الغرفة موضوعة بالكامل بتصرف "أصدقائنا في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZوأن هذا إلتزام طالما سارت عليه من بدايات إطلاق مسيرة التعاون في المجالات التقنية والهنية GTZ ومن ثم تطور التعاون ليصبح في المرحلة الراهنة مع GIZ وأن التعاون المستقبلي في مناخ من الشراكة سيكون تعاوناً وثيقاً وبناءاً بين الوكالة ودائرة العلاقات التجارية والعلاقات العامة في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي".

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…