نتنياهو لماكرون: نووي إيران سيموت ويجب التصدي "للعدوان الإقليمي"
 

حثّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فرنسا على تحويل اهتمامها إلى التصدي "للعدوان الإقليمي" الذي تمارسه إيران، قائلا إنه لم تعد هناك حاجة لإقناع باريس بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته القوى الكبرى عام 2015 مع طهران لأن الضغوط الاقتصادية ستقضي عليه على أي حال.
ونتنياهو موجود في باريس لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إطار جولة تهدف لإقناع الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بأن تحذو حذو واشنطن في الانسحاب من الاتفاق ومعاودة فرض العقوبات على طهران.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون "لم أطلب من فرنسا الانسحاب من (اتفاق إيران) لأنني أعتقد أنه سيتفكك أساسا تحت وطأة الضغوط الاقتصادية".

وأضاف: "إذا كان لديكم اتفاق سيء فلستم مضطرين للالتزام به خاصة إذا رأيتم أن إيران تعزو بلدا تلو الآخر ولا تستطيعون فصل ذلك الاتفاق عن عدوان إيران في المنطقة".

وكان ماكرون قد حذر من "تصعيد" قد يؤدي إلى اندلاع "نزاع" بعدما أعلنت إيران خطة لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم.

وقال ماكرون "هناك تنامي للتوتر من الجانبين، أدعو الجميع الى الحفاظ على استقرار الوضع وعدم الانجرار لهذا التصعيد لأنه سيؤدي إلى أمر واحد، النزاع".

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…