Print this page
رجلا مخابرات متهمان بالخيانة.. وبلد أجنبي متورط
 

سيمثل عميلان سابقان في المخابرات الفرنسية للمحاكمة بتهمة الخيانة، بحسب ما قالت وزارة الدفاع الفرنسية


وأكدت وزيرة الدفاع فلورنس بارلي الجمعة توقيف عميلين متقاعدين في كانون الأول إلى جانب زوجة أحدهما، وقالت إن المعلومات المسربة "يمكن أن تقوض أمن الدولة"


وكان البرنامج التلفزيوني (كوتيديان) أول من كشف عن قضية التجسس، وقال إن الصين متورطة في الأمر


والتزم مستشار مقرب من الرئيس إيمانويل ماكرون الصمت الجمعة حيال الدولة الأجنبية التي حصلت على المعلومات من العميلين، لكنه أشار إلى أن مثل هذا السيناريو لن يعرقل العلاقات بين باريس وبكين


وقال مستشار ماكرون للصحفيين: "نحن قوتان كبيرتان نعرف بضعنا البعض جيدا"


وامتنع المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو قانغ عن التعليق


وقالت بارلي لتلفزيون (سي نيوز)، إن من المعتقد أن العميلين أفشيا أسرارا في أثناء عملهما في جهاز المخابرات الفرنسي. ورفضت التعقيب على تقارير غير مؤكدة بأن الصين هي القوة الأجنبية المعنية

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…