اسرائيل تشدد إجراءاتها في القدس وتقيّد الوصول للأقصى
 

شددت القوات الإسرائيلية من إجراءاتها في القدس المحتلة والطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك، ومنعت بعض المصلين من الوصول لأداء الجمعة الثالثة في شهر رمضان المبارك، وفرضت قيود مشددة

وبدأ آلاف الفلسطينيين، منذ فجر اليوم الجمعة، بالتوافد لمدينة القدس المحتلة، حيث شهدت الحواجز العسكرية الفاصلة بين الضفة الغربية ومدينة القدس حركة نشطة

وكانت القوات الاسرائيلية شددت من إجراءاتها على الحواجز العسكرية الثابتة على مداخل القدس المحتلة، منذ بداية شهر رمضان، وحرمت الكثير من الفلسطينيين من الضفة الغربية وغزة ومناطق الـ48، من أداء صلوات الجمعة والتراويح في المسجد الأقصى

وتشترط سلطات الاحتلال على المصلين من الضفة الغربية، الذين تقل أعمارهم عن (40 عاما) الحصول على تصريح دخول، كما تمنع أهالي قطاع غزة من الوصول إلى مدينة القدس لأداء الصلاة في الأقصى

يذكر أن أكثر 200 ألف فلسطيني أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان، في المسجد الأقصى المبارك، على الرغم من محاولات سلطات الاحتلال منع الفلسطينيين من الوصول إلى القدس المحتلة

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…