أنت هنا: Homeأخبارأخبار دولية

أخبار دولية (1800)

أخبار دولية

وطنية - أظهر استطلاع رأي جديد، اليوم، ان الرئيس الاميركي باراك اوباما احتل المرتبة الاولى على لائحة "أسوأ رئيس" اميركي منذ الحرب العالمية الثانية.

وطنية - أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، اليوم، ان زهاء 75 شخصا فقدوا بعد غرق مركب"، موضحة انها "نقلت هذه المعلومات عن ناجين نقلوا الثلثاء الى مرفأ كاتانيا في صقلية".

وقالت المفوضية في بيان ان "مجموعة من 27 شخصا نقلوا صباح أمس، بسفن تابعة لقوة "ماري نوستروم" الى كاتانيا"، واكدت ان "75 شخصا آخرين فقدوا على الارجح في البحر، كانوا على متن المركب نفسه". 

فرضت السلطات الصينية قيودا صارمة على مسلمي منطقة شينجيانغ (شمال غرب) بخصوص صوم شهر رمضان في اجراءات نددت بها منظمة غير حكومية في الخارج الاربعاء.

واستهدفت القيود الموظفين الرسميين والمدرسين والطلاب الذين منعوا من المشاركة في الطقوس الدينية التقليدية المرتبطة بشهر الصيام لدى المسلمين وذلك بحسب اوامر نشرها عدد من المواقع الحكومية على الانترنت.

في المقابل يتلقى الذين يفطرون علنا اشادة. ونشر مكتب حكومي لادارة حوض نهر تاريم صورة يبدو فيها موظفوه المسلمون وهم يتناولون طعام الغداء السبت.

وعلق المكتب "بالرغم من تزامن هذه الوجبة مع شهر رمضان، فان الموظفين الذين شاركوا فيها ابدوا موقفا ايجابيا".

ولا تطبق هذه القيود على الموظفين العاملين فحسب بل على المتقاعدين ايضا، بحسب جهاز رسمي اخر.

وتعكس هذه الاجراءات تفاقم قمع السلطات الشيوعية في هذا الاقليم الشاسع حيث تعارض اكبر اتنية اي الاويغور وصاية بكين.

ويندد الكثير من الاويغور بالقمع الثقافي والديني الذي يتعرضون له. ويضم اقليم شينجيانغ اكثر من تسعة ملايين من الاويغور وهم مسلمون ناطقون بالتركية. ونسبت مسؤولية الهجمات الدامية التي شهدتها الصين وشينجيانغ في الاشهر الاخيرة الى فصيل متشدد من هذه الاتنية.

كل عام يامر النظام الصيني قيادييه الشيوعيين المحليين بفرض قيود صارمة على الانشطة الدينية في شهر رمضان في شينجيانغ، ولا سيما الحد من حرية ارتياد المساجد.

وحذرت منظمة "المؤتمر العالمي للاويغور" التي تتخذ مقرا في ميونيخ (المانيا) وتعتبرها بكين منظمة "انفصالية"، من ان هذه "الاجراءات القسرية التي تقيد الممارسات الدينية للاويغور ستؤول الى مزيد من الازمات"، كما قال المتحدث باسمها ديلشات رشيد.

أعلنت إيران وتركيا معارضتهما لإعلان استقلال إقليم كردستان وتقسيم العراق في تصريحات متزامنة من طهران وأنقرة.

وقال حسين أمير عبداللهيان، مساعد الشؤون العربية والإفريقية في وزارة الخارجية الإيرانية في مقابلة مع وكالة "إيرنا" الرسمية للأنباء، إن إيران تؤكد على "احترام استقلال وسيادة العراق ووحدته الوطنية".

وأضاف عبداللهيان "نحن نعارض بقوة تقسيم العراق، ومن يتحدثون عن تقسيم العراق لا يعلمون تبعات هذا الأمر"، مؤكدا على أن "قادة الإقليم الكردي العقلاء لا ينوون الاستقلال الذاتي، وأنهم ملتزمون بدستور البلد".

وأعلنت الحكومة التركية معارضتها الشديدة لانفصال إقليم كردستان العراق مع الإعلان عن رفض تركيا تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدعوته لقيام دولة كردية.

وقال نائب رئيس الحكومة التركية، بولنت ارينتش، في ختام اجتماع للحكومة التركية، إن "العالم أجمع يعرف موقفنا الرسمي، يجب ألا يتم تقسيم العراق، وألا نترك الكلمة للسلاح، ولا تسيل الدماء، ولا تضع القوى أيديها على العراق، ويجب أن يبقى العراق مجتمعا موحدا".

ورفض ارينتش تماما دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى قيام دولة كردية مستقلة في شمال العراق، مشددا على أن "هناك في العراق دولة ودستورا".

وتأتي التأكيدات التركية الإيرانية عقب تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو حول تأييد إسرائيل إعلان استقلال كردستان العراق، في كلمة ألقاها في منتدى أمني في تل أبيب، الأحد الماضي، حيث قال إنه "علينا أن ندعم التطلعات الكردية من أجل الاستقلال".

تحطمت طائرة شحن على متنها طاقم من أربعة أفراد اليوم الأربعاء 2 يوليو/تموز على مبنى تجاري في العاصمة الكينية نيروبي بعد وقت قصير من إقلاعها من المطار الرئيسي بالمدينة.

وغردت سلطة المطارات الكينية على موقع "تويتر" معلنة عن "سقوط طائرة شحن من طراز فوكر-50 على متنها أربعة أشخاص هذا الصباح على مبنى تجاري في أوتاوالا بعد إقلاعها من مطار جومو كنياتا الدولي."