أنت هنا: Homeأخبارأخبار عربية الليسيه رعت لقاء ثقافيا حول جبران في جدة

الليسيه رعت لقاء ثقافيا حول جبران في جدة

نظمت مدرسة الليسيه الفرنسية في مدينة جدة بالسعودية، لقاء ثقافيا حول رائد الثقافة العالمية جبران خليل جبران.

وتحدث الاعلامي ميشال كرم من تلفزيون MBC، في حضور الهيئتين التعليمية والادارية في المدرسة والتلامذة وأوليائهم. وشكر ادارة الليسيه لاهتمامها الثقافي من خلال الاضاءة في السعودية على علم كبير من أعلام الثقافة العالمية، جبران خليل جبران.

وقال: "تخطى جبران جذوره اللبنانية وجغرافيته العربية الى العالم كله، ناشرا فكره الانساني العميق الذي قارب به مختلف قضايا عصره الدينية والاجتماعية والسياسية... وترك لنا ارثا ثقافيا كبيرا يحتضنه سبعة عشر مؤلفا، وارثا فنيا ثمينا تحمله لوحاته ورسوماته المتنوعة، الى أوراق مخطوطة وأعمال فنية أولية تقارب مجتمعة 460 عملا.

وقدم كرم عرضا مصورا عن متحف جبران، او صومعته في بشري وفي نيويورك، شارحا الموقعين الجغرافيين المختلفين الاول المتصل بأعماق جذور جبران الروحية الراسخة في الوادي المقدس، والثاني المتصل بأبعاد المدنية المعاصرة والحداثة". وتناول أبرز لوحاته، وفيلم النبي الصادر مؤخرا لسلمى حايك.

وختم باستعراض تاريخي للبيئة الاولى التي عرفها جبران في بشري والارز واهدن التي تركت في وجدانه أثرا بالغا انعكس في العديد من أعماله، وقاده الى اسهامات كبيرة في مسيرة الثقافة العالمية".