أنت هنا: Homeثقافةتعلم اللغات وانت نائم

تعلم اللغات وانت نائم

 

 

 

بيّنت دراسة سويسرية حديثة أن بإمكان الطالب تعلم لغة أجنبية جديدة وهو نائم، فحينها يعزز التحفيز الذاكرة أكثر مما يحصل أثناء الاستيقاظ.

إلا أن دراسة علمية نشرت في سويسرا أخيرًا، كشفت أن الطالب الذي يريد تعلم لغة أجنبية يمكنه أن يتعلمها أثناء نومه، موضحة أن الاستماع إلى المفردات الأجنبية التي يتم تعلمها أثناء النوم يمكن أن يساعد في تعزيز تذكر الكلمات والمفردات.

 

قام بهذه الدراسة فريق من علماء النفس في مؤسسة العلوم الوطنية السويسرية،  بقيادة عالم الأحياء النفسية بيورن راش، الذي أخضع 60 طالبًا ألمانيًا يتعلمون اللغة الهولندية لدراسة، طلب منهم تعلم بعض المفردات من اللغة الهولندية لم يشاهدوها قبل الساعة العاشرة مساء. وسمح لنصف الطلاب بعدها بالنوم وتمت إعادة المفردات عليهم أثناء نومهم. أما النصف الآخر من الطلاب فظل مستيقظًا، يستمع إلى الكلمات والمفردات الجديدة.

استيقظت المجموعة الأولى في الثانية صباحًا، فتقدم الطلاب الـ 60 لإختبار بشأن الكلمات الجديدة. تبين للعلماء أن من ألقيت عليهم المفردات أثناء نومهم كان أداؤهم أفضل من أولئك الذين ظلوا مستيقظين يتعلمون المفردات الجديدة.

وقالت الدراسة، التي نشرت في دورية "سيريبرال كورتيكس"، إن سبب عدم حصول الطلاب الذين استمروا مستيقظين على نتائج جيدة يعود إلى حرمانهم من النوم. وأكدت الدراسة ضرورة إجراء المزيد من الدراسات بشأن هذه المسألة، مشيرة إلى أنها قد تؤكد على أن التحفيز أثناء النوم يساعد على تعزيز الذاكرة