أنت هنا: Homeثقافةبالصور: قرية تحمي نفسها بجثث سكانها

بالصور: قرية تحمي نفسها بجثث سكانها

 

 

 

لكل مدينة طقوسها الخاصة، وتقاليدها المتميزة ومن ضمن هذه القرى، قرية موروبي في غينيا، وهي تضم أكثر العادات رعبًا بين كل بلاد العالم.
وأفادت المعلومات المنقولة عن القرية أن السكان هناك يقومون بتحنيط جثث الموتى وتركها معلقة في الهواء حبيسة قفص خشبي من الخيزران ويخيطون الفم والأذن ولكن بنسب معينة تسمح بدخول الهواء بداخل الجثة حتى لا تتعفن،

ثم يقومون بدهنها باللون الأحمر، وبعد ذلك يستخرجون الدهون من أجسام هؤلاء الموتى ويستخدمونها كزيوت في طعامهم.
بعد ذلك يقوم أهل موروبي يتقطيع أيدي وألسنة الموتى وإعطائها لذويهم في يوم زفافهم أوخطبتهم وثم يقومون بإحضار الهيكل العظمي الخاص به حتى يحضر زفاف قريبه.
يرجع السبب الحقيقي وراء إقدام أهل موروبي على تعليق جثث الموتى بهذا الشكل أنهم يعتبرونها حارسهم الذي يرعب أي شخص من دخول القرية.
تجدر الاشارة إلى أن هذه العادات كانت تتم بأمر من الكنيسة الكاثوليكية قديمًا ولكن تم الإقلاع عنها، إلا في بعض البلاد النائية التي لا تزال تمارس هذه الطقوس لحماية انفسهم.